لجنة الأمن والدفاع البرلمانية تعلق على مخاوف تكرار السيناريو الأفغاني في العراق

في ظل بدء الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية، علقت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، أمس الأحد، عن مخاوفها من تكرار السيناريو الأفغاني في العراق.

وقال عباس الساروت عضو اللجنة في تصريح صحفي ، “لقد أصبح العراقيون أكثر وعيا بأفكار التطرف والجماعات المسلحة ، وهذا نتيجة تجارب سابقة مع القاعدة ثم داعش، حيث أصبحوا مقتنعين بعدم تهيئة الأجواء لظهور مثل هذه الجماعات التي تهدد أمن البلاد، كما يحدث الآن في أفغانستان.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه “لا يمكن مقارنة العراق بافغانستان لعدة اسباب منها ان الحكومة في العراق حكومة توافقية يشارك فيها كل مكونات الشعب العراقي وهذا يعطي نوعا من الاستقرار السياسي والقوى الامنية، والجماهيرية الشعبية تسيطر على البلاد “.

وتابع ساروت أن “القوات الأمنية العراقية قادرة على حماية البلاد والحفاظ على الأمن، بعد انسحاب القوات الأمريكية” ، مؤكدًا أن “الوضع في العراق يختلف تمامًا عن ماهو قائم في أفغانستان”.

اترك تعليقا