فتح تحقيق في قضية تعريض مواطن لاعتداء جسدي من طرف أمنيين بالبيضاء

أصدر عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تعليماته للمصالح الأمنية المختصة، من أجل التفاعل بجدية وسرعة مع مضمون التصريحات التي أدلى بها أحد المواطنين بمدينة الدار البيضاء في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ادعى من خلالها تعرضه لاعتداء جسدي من قبل عناصر أمنية تعمل بدائرة تابعة لولاية أمن الدار البيضاء، على خلفية تطبيق إجراءات حالة الطوارىء الصحية..

وشدد حموشي على ضرورة استجلاء الحقيقة كاملة بشأن هذه الاتهامات المنسوبة لموظفي الشرطة أثناء مزاولتهم لمهامهم، بما يسمح بتحديد المسؤوليات بشكل دقيق، وترتيب الآثار القانونية والجزاءات الإدارية اللازمة على ضوء نتائج البحث.

هذا وقد فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا في هذه القضية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إذ من المرتقب أن يتم الاستماع إلى الطرف الشاكي وللشرطيين المشتكى بهم، والقيام بكل الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية الكفيلة بالوصول إلى الحقيقة كاملة بشأن هذه الاتهامات.

اترك تعليقا