مغاربة ساخرين من النظام الجزائري… “اعتقال المتسبب في حرائق شفشاون وهو في طريقه نحو الجزائر”

بعد الحملة الشرسة، التي خاضها النظام الجزائري لتشويه صورة المغرب عبر إلصاق مجموعة من التهم للمملكة، كان آخرها “محاولة فرار قاتل الشاب اسماعيل بمنطقة القبايل إلى المغرب”.

عبًّر مجموعة من المغاربة وبسخرية كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك ردا على تصريحات رئيس الشرطة الجزائرية، حيث قال بعضهم : “إعتقال المتورط في حرائق شفشاون المدينة المتواجدة بأقصى شمالق المملكة على بعد أزيد من 1000 كلمتر من الحدود الشرقية للمملكة، وهو في طريقه للفرار نحو الجزائر”.

واختار نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الرد بطريقة ساخرة، بعدما أضحى النظام الجزائري، يوجه التهم للمغرب في كل صغيرة وكبيرة، حتى ولو تعلق الأمر بوفاة قط في حادثة سير.

اترك تعليقا