وزير الخارجية التركي يراوغ تبون في قضية الصحراء المغربية

في محاولة جديدة ويائسة، أصر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على إقحام قضية الصحراء المغربية خلال مباحثاته التي أجريت الأحد، مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر.

لكن تصريحات تشاووش أغلو جرت بما لا تشتهيه سفن تبون، بعدما اكتفى في تصريحه للتلفزيون الجزائري، بالقول أن لتركيا وجهات نظر “متطابقة تماما” مع الجزائر فيما يتعلق بكثير من الأمور، منها “التطورات في ليبيا ودول الساحل وفي تونس، وغيرها من الأمور الدولية”، دون أن يتطرق لقضية الصحراء المغربية.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أشارت بأن “اللقاء تناول المسائل الإقليمية والدولية الراهنة، وتأكيد تقارب وجهات النظر في عديد الملفات، ولاسيما التطورات في ليبيا والصحراء الغربية وتونس ودول الساحل (الإفريقي- غرب القارة)، مما يستدعي مضاعفة التعاون وتوحيد الجهود للإسهام في تحقيق الاستقرار في المنطقة”.

اترك تعليقا