جامعة مغربية وأخرى إسرائيلية تفتحان باب التعاون العلمي وتبادل الطلاب

تعتزم “جامعة بن غوريون” الإسرائيلية و”جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية” إلى فتح باب التعاون الثنائي في قطاع البحث العلمي وعلى تبادل الطلاب والأساتذة الجامعيين من أجل تطوير الخبرات.

[quads id=3]

وأوضح بلاغ نشرته الجامعة الإسرائيلية، أن التواصل من أجل هذه الاتفاقية القادمة يعد أول بوادر التعاون الرسمي بين جامعة مغربية وإسرائيلية.

وحسب ما أورده البلاغ نفسه، أن مجالات التعاون ستشمل مجالات التنمية والطاقة والمياه والفلاحة.

وكشف هشام الهبطي، رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية في تصريح لوسائل الاعلام، “نحن واثقون من أن التعاون بين مؤسسات العلوم والتكنولوجيا في كلا البلدين سيكون له تأثير كبير على الناس على المستوى المحلي والإقليمي”.

وتجدر الإشارة أن هذه الاتفاقيات ليست هي الأولى من نوعها فمنذ بداية العلاقات المغربية الاسرائيلية تم توقيع العديد من المذكرات والاتفاقيات في مجالات متنوعة وحيوية.

اترك تعليقا