عاشوراء: ملثمون ومفرقعات هكذا كانت ليلة الرعب التي عاشها البيضاويون

عرفت مقاطعة البرنوصي بمدينة الدار البيضاء ليلة الأربعاء، حالة خرق لإجراءات الطوارئ إثر  قيام عدد من القاصرين المتسكعين بإشعال كمية هائلة من المفرقعات والشهب النارية في أزقة الأحياء وشوارعها مما خلف هلعا لدى الساكنة.

ووصفت مصادرنا، أن الأزقة باتت في حالة أشبه بساحة حرب بين مجموعات متسكعة تتراشق بهذه المفرقعات الخطيرة، عاشت على وقعها المنطقة المذكورة ساعات من الازعاج المتواصل، وذلك عقب مرور مجموعة من خارقي حالة الطوارئ أغلبهم ملثمين محدثين حالة من الفوضى والضجيج بدعوى احتفالات عاشوراء.

كما أشارت مصادرنا، أن هؤلاء الملثمين أحدثوا خسائر في أبواب بعض المنازل و سيارات المواطنين المركونة بجنبات الأزقة، كما يحدث هذا في غياب تام للسلطات المحلية التي يتوجب عليها السهر من أجل فرض الإجراءات القانونية للوضع الوبائي،حسب تعبير المصدر نفسه.

 

اترك تعليقا