المغرب وإسرائيل يستثمران في 455 هكتارا لإنتاج 10 طن من فاكهة “الأفوكادو”

أعلنت شركة “مهادرين” الإسرائيلية، الاستثمار في زراعة فاكهة الأفوكادو بالمغرب بأكثر من 80 مليون درهم (8.9 مليون دولار) ، بشراكة مع شركة مغربية رائدة في المجال الفلاحي، على ما يقرب 455 هكتارا، حيث يتوقع أن ينتج التحالف الإسرائيلي المغربي 10.000 طن من الأفوكادو سنويا، وفق ما ذكره موقع “غلوبس”.

[quads id=3]

وقال شركة “مهادرين”، أكبر منتج ومصدر للحمضيات في إسرائيل، إنها ستبدأ لأول مرة في زراعة الأفوكادو في المغرب، تلبية للطلب المتزايد باستمرار على الأطعمة الفائقة الجودة، بحسب ما أوردته صحيفة ” ألجمينر”

[quads id=2]

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “مهادرين” شاؤول شيلح، لصحيفة “ألجمينر”، “إن زراعة الأفوكادو في المغرب جزء من خطة أكبر لنكون قادرين على تزويد عملائنا الأوروبيين بسهولة أكبر من إسرائيل، من حيث الجغرافيا، ومن حيث التكاليف الأكثر تنافسية”.

[quads id=2]

ويتوقع شليح، “استلام الأرض من الحكومة المغربية قريبًا، من أجل الشروع في العمل، وهناك خطط لبدء الزراعة في أذار/مارس من العام 2022، ليكون المنتج متاحًا في غضون عامين أو ثلاثة أعوام، ويمكن توقع حصاد كامل في غضون خمس سنوات تقريبًا”.

وتتطلع “مهادرين” إلى توسيع الإنتاج إلى دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، لتكون قادرة على إنتاج الفاكهة على مدار العام بتكاليف أقل، بتعاون مشترك مع شركة مغربية.

وذكرت تقارير إعلامية أن زراعة الأفوكادو في المغرب نمت خلال السنوات الأخيرة لتصل إلى 12000 طن سنويا.

ويسعى المغرب وإسرائيل، منذ إستئناف العلاقات بينها، إلى التعاون في عدة مجالات، على رأسها المجال الفلاحي والزراعي.

اترك تعليقا