من أجل امتصاص الغضب الشعبي… الجزائر تعلن عن اقتناء أربع طائرات من طراز “be-200” الروسية

في خطوة منها لإخماذ نار الغضب الشعبي، عوض إخماذ حرائق الغابات، بدأت بعض الصحف الجزائرية في التبجح وإظهار قوة الجزائر التي تقزمت بعد فضيحة حرائق غابات منطقة القبايل، وذلك عبر إعلان اقتنا الجارة الشرقية لأربع طائرات من طراز “be-200” روسية الصنع.

وعنونت بعض الصحف الجزائرية مقالها المطبل للنظام بـ “الجزائر البلد الإفريقي الوحيد الذي إقتنى 4 طائرات من هذا النوع..”، وتسويقها على أساس أنها “وحش إخماد الحرائق”.

الخبر لقي موجة من السخرية على مواقع التواصل الإجتماعي بالجزائر، حيث أن هذه الطائرات لم يعلن على اقتنائها إلا بعد حدوث الكارثة، التي راه ضحيتها ما يقارب المائة شخص، فيما رأى البعض في هذا الخبر مجرد أداة لمعاكسة المغرب والنقص من قيمة العرض الذي قدمه عاهل البلاد من أجل مساعدة الجزائر في إخماذ حرائقها، عبر تخصيص طائرتين من نوع “كنادير”، رفضت السلطات الجزائرية تسلمهما بشكل نهائي.

وتجدر الإشارة، إلى أن طائرة “be-200” الروسية، كانت قد تحطمت السبت الفارط، في جنوب تركيا، حيث كانت تتدخل لإخماد حريق ما أدى الى مصرع كامل طاقمها المكون من ثمانية أشخاص.

اترك تعليقا