“إلباييس”: العاهل المغربي وضع حدا للأزمة الدبلوماسية مع إسبانيا

‏‏ ‏‏‎

قالت صحيفة “إلباييس” الإسبانية، إن الملك محمد السادس، وضع ليلة أمس الجمعة، وبشكل غير متوقع تماما، حدا للأزمة الدبلوماسية التي انطلقت شرارتها مع إسبانيا منتصف شهر ماي، حيث اعتبرت الأكبر في السنوات الأخيرة بين البلدين، بعد الاستقبال السري لزعيم جبهة البوليساريو بمستشفى لوغرونيو بشكل سري، وأزمة الهجرة الجماعية نحو سبتة المحتلة.

وأشارت الصحيفة، أن خطاب العاهل المغربي بمناسبة احتفال المملكة بثورة الملك والشعب، عبر خلاله عن إرادته إلى “تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة” في العلاقات بين البلدين، والتي يجب أن تقوم على أساس ” الثقة والشفافية والاحترام المتبادل واحترام الالتزامات “.

وتابعت ذات الصحيفة، أن الملك أكد أن المغرب يتطلع بكل صدق وتفاؤل لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين، مبرزة أن الملك، تابع شخصيا وبشكل مباشر سير الحوار وتطور المفاوضات للخروج من الأزمة التي مر بها البلدان.

اترك تعليقا