تنسيق أمني مغربي-إسباني يمكن من توقيف عراقي بميناء بني انصار

‏‏ ‏‏‎

في إطار تعزيز آليات التعاون الأمني الدولي لمكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية، وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي. أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور، يوم الخميس الماضي 19 غشت 2021، مواطن نرويجي من أصول عراقية يبلغ من العمر 40 سنة، يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الدولي صادرة عن السلطات القضائية الإسبانية، وذلك لتورطه في قضية تتعلق بالسرقة.

وأوقف المواطن الأجنبي أثناء استعداده لمغادرة ميناء “بني انصار” على متن رحلة متوجهة إلى فرنسا، وذلك بعد أن تبين أنه يشكل موضوع نشرة حمراء صادرة عن المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، بناءً على طلب السلطات الإسبانية، للاشتباه في تورطه في الاستيلاء على سيارة رباعية الدفع بعد كرائها من مدينة “مالاقا” الإسبانية سنة 2018.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات الإسبانية المختصة بقرار التوقيف للتعجيل بإرسال ملف التسليم.

اترك تعليقا