بمشاركة أبع دول.. شنقريحة يضع الألعاب الرياضية العسكرية في خانة الحروب القتالية المصغرة

‏‏ ‏‏‎

أعطى صبيحة اليوم الأحد، السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، انطلاقالمسابقة الدولية السينوتقنية التي أطلق عليها اسم “الصديق الوفي 2021”.

خلال القاء كلمته الافتتاحية، أكد شنقريحة على أن “الألعاب الرياضية جزء لا يتجزأ من التحضير القتالي للأفراد ومن المنظمة التكوينية للجيش الوطني الشعبي” وهذا ما خلق حالة من السخرية لدى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن الحروب وعصرنا هذا أصبحت أكثر اعتمادا على العصرنة والتكنولوجيا، بدل الأجسام الممتلئة والمهترئة، كما تحاول المؤسسة العسكرية بالجزائر الترويج له.

واضاف شنقريحة، أن هذه المنافسة التي تشارك فيها إلى جانب المنتخب العسكري الجزائري، كل من المنتخبات العصكرية لروسيا الفيديرالية، بيلاروسيا، أوزبكستان وفيتنام، بمثابة المدرسة الميدانية والتي بفضلها يدرك الفرد العسكري قيمة الجهد والإصرار على تحقيق النصر والنجاح.

واعتبر عديدون هذا الخطاب، بمتابة استخفاف بعقول الجزائرين، ومحالة جديدة للمؤسسة العسكرية من أجل إثبات ذاتها وتسويق نفسها على أنها القوة الجبارة بالمنطقة، بعدما افتضح أمرها داخل القارة.

اترك تعليقا