جوزفين بيكر أول امرأة سوداء تنتقل إلى مقبرة العظماء بفرنسا

‏‏ ‏‏‎

قررت فرنسا تكريم الراقصة والممثلة الفرنسية من أصل أمريكي، جوزفين بيكر، بضمها إلى مقبرة العظماء في باريس،حيث تدفن كبار الشخصيات الفرنسية، لتصبح أول امرأة سوداء تحصل على هذا الاحتفاء.

 

والبانثيون هو مقر لدفن الرموز الفرنسية الشهيرة مثل الكاتب فيكتور هوغو،ويضم 80 بطلا وطنيا.

 

وولدت بيكر في سانت لويس بولاية ميسوري عام 1906، وارتقت إلى النجومية العالمية في الثلاثينيات بعد انتقالها إلى فرنسا لمتابعة مهنة الأعمال الاستعراضية.

 

ووافق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على تكريم بيكر بعد حملة قادتها عائلتها وتقديم عريضة بتوقيع نحو 38 ألف توقيع.

 

 والجدير بالذكر أن بيكر شاركت في المقاومة  بفرنسا خلال الحرب العالمية الثانية، ولعبت دورا كبيرا في حركة الحقوق المدنية في الولايات المتحدة.

اترك تعليقا