تخطي “بتكوين” حاجز 50 ألف دولار يحفز التوقعات بتسجيلها أرقاماً قياسية

‏‏ ‏‏‎

تجاوزت “بتكوين” مرَّة أخرى مستوى 50 ألف دولار، الذي يحظى بمراقبة دقيقة من قبل المحللين، في سياق التعافي الذي تشهده سوق العملات المشفَّرة حالياً بعد فترة تراجع فوضوية منذ ثلاثة أشهر فقط.

ارتفعت قيمة كبرى العملات الرقمية بنسبة 4.2% إلى 550.4 ألف دولار تقريباً في التعاملات الآسيوية اليوم الإثنين، وكذلك صعدت معها عملات أخرى، منها “إيثر” (Ether)، وعملة “آدا” (ADA) التي يصدِّرها مشروع كاردانو (Cardano). والجدير بالذكر أنَّ “بتكوين” سجَّلت مستوى 50 ألف دولار، في منتصف مايو الماضي.

أثار انتعاش العملات الرقمية حيوية وحماس أنصار تلك السوق الذين توقَّعوا أن تصل “بتكوين” التي تعود إليها شعبيتها إلى 100 ألف دولار أو يزيد. في حين يرى آخرون أنَّ هذا الأصل المتقلِّب يقتطع مساحة واسعة من التداول مؤقتاً.

رئيس قطاع آسيا والباسيفيك لدى بورصة لونو (Luno) للعملات المشفَّرة في سنغافورة فيجاي أيار قال: “إنَّنا نرى بعض علامات التفاؤل القوية هنا”. وأضاف أنَّ “بتكوين” قد “تعيد اختبار مستوياتها القياسية السابقة” بعد تجاوزها مستويات سابقة كان بعضهم يعتقد أنَّها تمثِّل تحديات كبرى.

سجَّلت “بتكوين” قمَّتها القياسية عند مستوى 65 ألف دولار في إبريل الماضي، مدفوعة بموجة ارتفاع في السيولة، ورهانات الأموال الساخنة، والتفاؤل بشأن ارتفاع الطلب من قبل مؤسسات الاستثمار. عزز هذا التفاؤل كذلك الآراء الداعمة للعملة من المليادير إيلون ماسك، والطرح المباشر لأسهم شركة “كوين-بيس غلوبال” (Coinbase Global)، وهي منصة لتداول العملات الرقمية.

غير أنَّ آراء نقدية أكثر ظهرت بعد ذلك، من بينها رأي عكسي للمليادير ماسك يركِّز جزئياً على التكلفة البيئية للطاقة التي تستهلكها أجهزة الحاسوب التي تتعامل مع “بتكوين”. بجانب إجراءات الصين الصارمة ضد العملات المشفَّرة التي عكَّرت صفو حالة التفاؤل. انهارت “بتكوين” إلى أقل من 30 ألف دولار بعد تراجع غير منظَّم للعملات المشفَّرة في مايو الماضي.

اترك تعليقا