الجزائر: إغلاق قناتين فضائيتين خاصتين ومتابعة مالكيها بتهمة تبييض الأموال

‏‏ ‏‏‎

أغلقت السلطات الجزائرية، الإثنين، قناتين فضائيتين خاصتين بسبب ما اسمتها “تجاوزات مهنية” تم تسجيلها خلال نشاطهما.

وفي بيان لوزارة الاعلام الجزائرية، فإنها تلقت طلبا من قبل سلطة ضبط السمعي يقضي بغلق قناة “البلاد تي في”، وسحب اعتمادها لمدة أسبوع ابتداء من منتصف ليل 24 غشت 2021”.

وأوضحت الوزارة أنها “تؤكد على سحبها لاعتماد القناة، وتطلب من الجهات المختصة تنفيذ قرار سلطة السمعي البصري”.

وحسب ذات البيان، فإن السبب هو” خروقات مهنية” قامت بها الفضائية تخص بث برامج تخالف قوانين حماية الأطفال، دون تقديم توضيحات أخرى بالخصوص.

وفي بيان منفصل، أعلنت الوزارة انها تلقت طلبا آخر من سلطة السمعي البصري يقضي بالغلق الفوري والنهائي لقناة “الجزائرية one”، وتدعو الجهات المختصة إلى تنفيذ قرار السلطة.

وأضاف البيان، أن السبب هو “خروقات مهنية” للفضائية ، فضلا عن خرق مالكيها للقانون ومتابعتهم قضائيا في قضايا تخص تبييض الأموال.

ومنذ عام 2012، بدأت عدة قنوات فضائية خاصة من الخارج ببث مضامين حول الجزائر إخبارية وفنية وسياسية واجتماعية.

وتُسَجل تلك القنوات لدى وزارة الإعلام كقنوات أجنبية معتمدة للعمل في الجزائر، وتضطر إلى بث برامجها من الخارج لعدم وجود قانون محلي حول البث السمعي البصري.

اترك تعليقا