وزير الخارجية الإيطالي يقدم الشكر للسلطات المغربية بعد إطلاق سراح محرفة القرآن الكريم

‏‏ ‏‏‎

أطلقت السلطات المغربية اليوم الاثنين، سراح مواطنة مغربية تحمل الجنسية الإيطالية، والتي سبق ان أدينت خلال شهر يونيو الماضي بالسجن ثلاث سنوات بتهم المس بالمقدسات الدينية على منصات التواصل الاجتماعي.

و نقلت صحف إيطالية، أن إكرام نزهي البالغة من العمر 23 عامًا المعتقلة منذ يونيو الماضي، أطلق سراحها اليوم الاثنين.

وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو معلقا على إطلاق سراح إكرام : ” أود أن أشكر السفير الإيطالي في المغرب أرماندو باروكو ووزير الشؤون الأوروبية في الحكومة الإيطالية إنزو أمندولا على الالتزام الذي قدموه في هذه القضية ” ، مضيفاً أن الحكومة الإيطالية تابعت القضية منذ اللحظة الأولى، في احترام كامل لعمل المؤسسات والعدالة المغربية.

من جهته قال وزير الشؤون الأوروبية في الحكومة الإيطالية إنزو أمندولا ، أن إطلاق سراح إكرام جاء بعد الاستماع إليها من طرف المحكمة المغربية وبفضل التعاون الممتاز مع السلطات المغربية.

نائبة وزير الخارجية مارينا سيريني ، بدورها علقت أن الفرح يعم إيطاليا بعد إطلاق سراح إكرام ، مقدمة الشكر للسلطات المغربية ، و السفير باروكو والقنصل العام.

وكان سفير إيطاليا بالرباط قد التقى بوزير العدل محمد بنعبد القادر بمقر الوزارة، في شهر يوليوز الماضي، حيث اوضح بلاغ حينها، أن الجانبين أجريا مباحثات حول عدد من الملفات والقضايا المدرجة في مجال التعاون القضائي والتقني بين البلدين.

كما قالت مصادر، أن السفير الإيطالي تطرق في لقائه مع وزير العدل إلى قضية إدانة مواطنة مغربية تحمل الجنسية الإيطالية ، من قبل المحكمة الإبتدائية بمراكش ، بعد متابعتها من أجل المس بالمقدسات الدينية للشعب المغربي على منصات التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بمراكش، كانت قد أدانت في يونيو الماضي ، مهاجرة مغربية بالحبس النافذ، بعد متابعتها من طرف النيابة العامة في حالة اعتقال من أجل المس بالمقدسات الدينية للشعب المغربي على منصات التواصل الاجتماعي.

وقضت المحكمة بـ3 سنوات ونصف سنة حبسا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 50.000 درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى، في حق المهاجرة المغربية.

وتورطت المعنية بالأمر، التي تبلغ من العمر 23 سنة وتحمل الجنسية الإيطالية، في تحريف سورة من القرآن الكريم ونشرها على صفحتها بمنصة التواصل الاجتماعي فيسبوك سنة 2019.

اترك تعليقا