حصيلة هجوم مطار كابول ترتفع إلى 85 قتيلاً وأكثر من 150 جريحاً

‏‏ ‏‏‎

ارتفعت اليوم الجمعة، حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري المزدوج الذي نفّذه تنظيم الدولة الإسلامية في مطار كابول إلى 85 قتيلاً بينهم 13 جندياً أمريكيا، في ظلّ أجواء متوترة قبل أيام من الانتهاء المرتقب لعمليات إجلاء الأجانب والأفغان الذين يحاولون الفرار من نظام طالبان الجديد.

وأثار الهجوم الذي نفذ ليلة الخميس، حالة من الفوضى والذعر في صفوف آلاف الأفغان الذين احتشدوا في المكان على أمل الصعود على متن إحدى الطائرات التي استأجرتها الدول الغربية.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات القتلى والجرحى، ممدين في مياه قناة صرف صحي، ويحيط بهم مسعفون مشغولون للغاية وغير مجهزين. وكان رجال ونساء وأطفال يركضون في كل الاتجاهات للابتعاد عن مكان الانفجار.

وقال مسؤول في الحكومة السابقة التي أطاحت بها طالبان منتصف غشت لوكالة فرانس برس، إن “هناك عدداً كبيراً من النساء والأطفال بين الضحايا. معظم الناس مصدومون”. وكشف عن حصيلة جديدة للهجوم تبلغ 72 قتيلاً على الأقل و150 جريحاً استناداً إلى معلومات تمّ جمعها من المستشفيات المحلية.

اترك تعليقا