وسط إجراءات صحية مشددة للجائحة تنطلق الحملة الانتخابية في المغرب

‏‏ ‏‏‎

 انطلقت الخميس، الحملة الانتخابية في المغرب،المتعلقة بانتخاب أعضاء كل من مجلس النواب، ومجالس الجماعات والجهات.وسط إجراءات صحية مشددة لمواجهة الجائحة.

 

ويتنافس 32 حزبا على الانتخابات المقررة في 8 سبتمبر 2021 القادم،ضمن دوائر انتخابية محلية وأخرى جهوية.

 

ولأول مرة تخضع التجمعات الانتخابية في المغرب للقيود، بسبب فيروس كورونا والظروف المصاحبة له، ويشترط على الأحزاب عدم تجاوز 25 شخصا في التجمعات العمومية،حيث اعتمدت بعضها على تقنيات التناظر المرئي ومواقع التواصل الاجتماعي لحملاتها الانتخابية.

 

  وفي وقت سابق دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الأطر،إلى توفير  الظروف المواتية للراغبين في الترشح ومنح رخص استثنائية للتغيب طيلة مدة الحملة الانتخابية .

 

 وحسب الإحصاءات الرسمية لوزارة الداخلية فإن المسجلين في اللوائح  يتمثل في 46 في المائة من النساء، و 54 في المائة من الرجال، موزعة بين الوسطين 46 في المائة من الناخبين بالوسط القروي مقابل 54 في المائة في الوسط الحضري.

اترك تعليقا