ضغط إسباني على الجزائر لاستمرارية العمل بأنبوب الغاز المار من المغرب

‏‏ ‏‏‎

كشفت تقارير إعلامية إسبانية، أن حكومة “بيدرو سانشيز”، تمارس ضغوطا قوية على النظام الجزائري، من أجل استمرارية العمل بخط أنابيب الغاز المار عبر التراب المغربي، ليصل إلى إسبانيا والبرتغال.

وحسب ذات المصادر، فإن إسبانيا ترى أنه في غير الطبيعي أن يتم تزويدها بكامل احتياجاتها من الغاز المسال عبر خط أنابيب واحد، لكون أي عطل مفاجئ قد تكون عواقبه كارثية على الشركات والمواطنين.

كما أن الحكومة الإسبانية لا تثق أيضا في قدرة النظام الجزائري على توفير الوسائل اللوجيستيكية لتغطية الخصاص الذي سيخلفه الاستغناء عن خط الأنابيب العابر للمغرب، وبالتالي فإن تجديد الاتفاقية الثلاثية أصبح أمرا ملحا بالنسبة لاسبانيا.

اترك تعليقا