الجزائري حفيظ دراجي يعيش أحلك أيامه داخل قناة “بي إن سبورت” بسبب المغرب

‏‏ ‏‏‎

من الملاحظ أن أمور المعلق الرياضي الجزائري “حفيظ دراجي” ليست على ما يرام داخل أروقة قناة “بي إن سبورت”، بعدما همشته إدارة القناة منذ بداية الموسم الكروي الجديد لهذه السنة.

وقد استبعدت إدارة القناة اسم حفيظ دراجي من المباريات المهمة والكبرى، التي بثتها “بي إن سبورت” هذا الأسبوع و تم تكليفه بمباريات ضعيفة أخرى لم يعلق عليها منذ سنوات خلت.

وعزا البعض سبب هذا الإقصاء إلى الحملة الممنهجة، التي قام بها دراجي عبر حسابه الرسمي مواقع التواصل الاجتماعي، لضرب المصالح السيادية للملكة، متناسيا أن الحكومة القطرية تربطها علاقات دبلوماسية وسياسية واقتصادية مميزة مع الحكومة المغربية والملك محمد السادس.

هذا ويعيش دراجي أحلك أيامه داخل قناة “بي إن سبورت” الرياضية، بعدما قام بحذف مجموعة من التغريدات التي هاجم فيها المغرب، بأمر من ناصر الخليفي.

اترك تعليقا