تجار سوق الجملة بأولاد تايمة يطردون مرشح البيجيدي ويرشقونه بالخضر

‏‏ ‏‏‎

 

 لازالت مظاهر السخط الشعبي على حزب العدالة والتنمية مستمرة في عدد من مناطق المغرب ، بعد 10 سنوات من قيادته الحكومة وسيطرته على مجالس المدن الكبرى.

 وفي سياق مرتبط، شهد سوق الجملة ونصف الجملة بأولاد تايمة مشهدا غير مسبوق، بعد أن أقدم عدد من التجار والباعة برشق حملة الحزب فور دخولها للسوق، معبرين عن سخطهم لسوء التدبير و الكساد التي عرفته المنطقة في عهدهم، رافعين شعر ارحل في وجه رئيس المجلس الجماعي لأولاد تايمة المنتمي لحزب العدالة والتنمية.

 وسبق لمجموعة من تجار وباعة السوق الأسبوعي الجديد أن نظموا وقفات احتجاجية منددة بالخروقات والتجاوزات التي عرفها السوق، إضافة الى الإجراءات التي أثرت على التجار الصغار و غياب المساواة و الشفافية في توزيع أرقام بقع المستفيدين.

 وتجدر الإشارة الى أن منطقة هوارة كانت رائدة في المجال الفلاحي وتعرف انتعاشا كبيرا، استقطبت من خلاله يدا عاملة ومستثمرين في المجال من مختلف مدن المغرب حيث كان يحتل سوق لجملة بها المرتبة الثانية وطنيا بعد سوق الدار البيضاء.

اترك تعليقا