العثماني ومن معه في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يقدمون استقالتهم

‏‏ ‏‏‎

أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن تقديم أعضائها لاستقالة جماعية، وفي مقدمتهم الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني مع استمرارها في تدبير شؤون الحزب، وذلك عقب اجتماع استثنائي للأمانة العامة للحزب اليوم الخميس.

وجاء هذا القرار عقب النتائج الضعيفة لحزب العدالة والتنمية في انتخابات ثامن شتنبر، إذ لم يتحصل الحزب سوى على 12 مقعدا من مجموع مقاعد البرلمان محتلا بذلك المرتبة الثامنة.

ودعا بيان الأمانة العامة للحزب، إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني يوم السبت 18 شتنبر الجاري، من أجل تقييم شامل للاستحقاقات الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة، والتعجيل بعقد مؤتمر وطني استثنائي للحزب في أقرب وقت ممكن.

ووصف حزب العدالة والتنمية النتائج المعلنة بغير المفهومة وغير المنطقية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية ببلادنا ولا موقع الحزب ومكانته في المشهد السياسي ،كما أكد أنه سيواصل نضاله من موقع المعارضة.

اترك تعليقا