عبد الرحيم بوعيدة يتهم والي جهة كلميم واد نون بالتلاعب بنتائج الانتخابات لصالح صديقه في حزب التجمع الوطني للأحرار

‏‏ ‏‏‎

اتهم عبد الرحيم بوعيدة ممثل حزب الاستقلال في الانتخابات التشريعية بدائرة كلميم، والي جهة كلميم واد نون، بالتلاعب بنتائج الإنتخابات من أجل الظفر بمقعد  في البرلمان لصديقه في حزب التجمع الوطني للأحرار.

وأشار بوعيدة في بث مباشر على صفحته الرسمية في فيسبوك، أن والي الجهة قلب صناديق التصويت لصالح مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار باعتباره صديقه وكذا خدمة للأمين العام للحزب عزيز أخنوش، بعدما أعلنت النتائج الأولية ليوم أمس تحصل بوعيدة على أكبر عدد من الأصوات وحصوله على مقعد في البرلمان.

وأكد عبد الرحيم بوعيدة أنه سيدخل في اعتصام مفتوح أمام مقر الولاية، إلى حين تفسير ما وقع، كما دعا جميع مسانديه إلى الإلتحاق به لخوض إعتصام متفوح أمام مقر الولاية.

اترك تعليقا