الشرطة البريطانية تحقيق في جريمة حريق متعمد بمسجد في مانشستر

‏‏ ‏‏‎

بدأت الشرطة البريطانية تحقيقاتها في “جريمة كراهية” إثر حريق متعمد اندلع ليلة الجمعة بمسجد في مانشستر.

وتعهد مفتش شرطة مانشستر، شوهب تشودري، بالعثور على المتورطين في الجريمة، مشددا على أن “جرائم الكراهية لن يتم التسامح معها”.

وأضاف المسؤول الأمني، في تغريدة على موقع (تويتر)، “نحن محظوظون لأن منطقة مانشستر الكبرى هي مكان للتنوع (…) سيتم تقديم من يرغبون في ارتكاب الجرائم بدافع الكراهية إلى العدالة”.

وأكدت الشرطة أن الحريق ألحق أضرارا بباب المسجد، لكنه خمد دون أن يوقع إصابات.

اترك تعليقا