المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني يطالب حكومة عزيز أخنوش المرتقبة بتبني قضايا سائقي النقل الدولي.

‏‏ ‏‏‎

بعد مقتل سائقين مغربيين بمالي، طالب المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني حكومة عزيز أخنوش المرتقبة بتبني قضايا سائقي النقل الدولي و عدم تجاهل قضاياهم كما فعلت الحكومات السابقة.

و أكد المرصد أيضا على ضرورة رد الاعتبار لهم نظرا للدور الكبير الذي يقومون به سواء على مستوى نقل البضائع أو على مستوى نقل الأشخاص، و نظرا للظروف الصعبة التي تمر منها عمليات نقل البضائع اتجاه جنوب الصحراء والاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مهنيو هذا النوع من النقل بسبب قطاع الطرق وانعدام الأمن بعدد من المناطق التي يمرون منها.
كما دعا المرصد ذاته أعضاء المركز الإفريقي لحقوق الإنسان للتدخل العاجل وتعيين لجنة خاصة للتحقيق في مقتل سائقين مهنيين يعملان في النقل الدولي بمالي.

و قد حث المرصد أيضا كافة سائقي النقل الدولي وجمعياتهم على التآزر والتضامن معا لمتابعة مجريات التحقيق في هاته الجريمة وكذا التضامن مع فئة سائقي النقل الدولي اتجاه الصحراء في مايخص أمنهم.

 

اترك تعليقا