تورط المخابرات الجزائرية والبوليساريو في عملية قتل السائقين المغربيين بشمال مالي

‏‏ ‏‏‎

كشفت مصادر صحفية جزائرية، نقلا عن بعض الشهود ممن كانوا بمكان مقتل السائقين المغربيين بشمال مالي، أن عدة أشخاص بزي عسكري معروفة لدى سكان المنطقة، يتزعمها عنصر من البوليساريو متزوج من مالية ويعمل لدى المخابرات الجزائرية المرابطة مع الجيش الجزائري على الحدود المالية، هم من كانوا وراء تنفيذ هذه الجريمة البشعة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المخابرات الجزائرية توظف ما يناهز 23 جماعة إرهابية مسلحة في منطقة الساحل لإثارة الفوضى والخوف وسط أرباب الشاحنات المحملة بالخضر وسلع أخرى لمنع الصادرات المغربية من الولوج إلى الأسواق الإفريقية.

وكانت إحدى هذه المجموعات، قد هاجمت شاحنات مغربية زوال أمس السبت بالشمال المالي، غير بعيد من صيبا على طريق باماكو، وقتلت سائقين وأصابت آخر بجروح خطرة فيما لاذ الرابع بالفرار.

اترك تعليقا