المغرب يسير نحو التخفيف التدريجي للتدابير الاحترازية

‏‏ ‏‏‎

أفادت جريدة ″الأحداث المغربية“، أن السلطات الصحية بالمغرب تضع حاليا اللمسات الأخيرة على خطة الرفع التدريجي للتدابير الاحترازية، والعودة شيئا فشيئا إلى الحياة الطبيعية بتنسيق مع باقي القطاعات الأخرى. وذلك اقتداء بعدد من الدول الغربية، كفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، ودول أخرى، أعلنت مجموعة من التدابير التخفيفية، كالسماح بعودة كافة الأنشطة الاقتصادية والتجمعات، إلا أن كل ذلك سيكون مشروطا بالتوفر على جواز التلقيح، وكذلك الانخفاض المتواصل على مستوى الحالات الإيجابية والحالات الحرجة.

وحسب جريدة ″الأحداث المغربية“، فتتمثل هذه الإجراءات في تمديد التوقيت الليلي إلى غاية 11 مساء بدل 9 مساء.

ويأتي هذا القرار بعد تحسن الحالة الوبائية بالمغرب وتلقيح عدد مهم من المواطنين، حيث بلغ  عدد المستفيدين من الجرعة الأولى من اللقاح  20.154.375 شخصا، بينما بلغ عدد المستفيدين من الجرعة الثانية حتى الآن 16.667.989 شخصا.

 

اترك تعليقا