من هو الجنرال فاروق بلخير الذي عينه الملك محمد السادس مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية؟؟

‏‏ ‏‏‎

ولد الجنرال دو دوفيزيون فاروق بلخير سنة 1950 بدوار ادبوشنى بجماعة ميرلفت و التحق بصفوف الجيش الملكي المغربي من خلال ولوجه الأكاديمية الملكية العسكرية بمكناس، وذلك بعد حصوله على شهادة الباكالوريا سنة 1968، ليتخرج من الأكاديمية بعد ثلاث سنوات من الدراسة سنة 1972 برتبة ملازم ثاني، قبل أن يحصل على رتبة ملازم أول سنة 1974.

وقد تم تعيين الجنرال بلخير بالأقاليم الجنوبية للمملكة سنة 1973، وأسندت له عدة مهام من بينها قيادة عدة وحدات عسكرية ميدانية، و شارك على مدار عقدين من الزمن في عدة معارك للدفاع عن الوحدة الترابية والوطنية للمملكة ضد أعداء الوحدة الترابية.

وهو حاصل على دبلوم في تطبيق سلاح المشاة ومكون للفرق الخاصة (كوموندو) بفرنسا، وكذا دبلوم للتكوينات العسكرية (دروس القيادة العليا).

وتقلد الجنرال الفاروق عدة مناصب ومسؤوليات عسكرية، وخاصة الفوج ال13 لسلاح المشاة، والكتيبتين الرابعة والسادسة لسلاح المشاة الممكنن بفوج المقر العام، وعلى مستوى الفوج الأول للتزحلق على الجليد، وكذا اللواء العاشر لسلاح المشاة الممكنن، والكتيبة السابعة لسلاح المشاة الميكانيكي، وبثكنة السرية الثالثة للمقر العام ، وأفواج المقر العام، والدعم الميداني.

وراكم الجنرال بلخير تجربة مهمة مكنته من المشاركة في عدد من المنجزات الاستراتيجية، والتي كان على رأسها المساهمة في بناء الجدار الأمني العازل، الذي شكل سدا منيعا للتصدي لهجمات المرتزقة و أعداء الوحدة الترابية، إذ ساعدته خبرته الميدانية وإلمامه التام بتضاريس الصحراء على أن يكون الشخص المناسب للإشراف على القيادة الجنوبية.

ويعتبر الجنرال بلخير فاروق من خيرة الجنرالات بالقوات المسلحة الملكية، بفضل خبرته العالية تميز بها واكتسبها على امتداد المدة التي قضاها على رأس وحدات ميدانية بالأقاليم الجنوبية، والمعارك الضارية التي خاضها ضد أعداء وحدة الوطن، ويتمتع أيضا بكاريزما وذكاء حاد ساعده على آداء مهامه ومسؤولياته بسلاسة ودقة، وهذا بشهادات زملائه من كبار الضباط بالقوات المسلحة الملكية، ومن اشتغلوا معه وتحت إمرته من الجنود.

وحصل الجنرال بلخير، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، على عدة أوسمة رفيعة المستوى، من بينها وسام العرش من درجة قائد.

اترك تعليقا