السجن 30 سنة نافذة في حق سائق “تريبورتور” ومرافقه اللذان قاما بسحل شرطي

‏‏ ‏‏‎

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس، بـالسجن 20 سنةنافذة في حق سائق “التريبورتور” الذي قام بسحل شرطي بمعية عنصر من القوات المساعدة، بمدينة سلا، بداية شهر يونيو من السنة الماضية، وبـ 10 سنوات في حق مرافقه، مع تعويض مدني لفائدة الضحيتين.

وكانت مدينة سلا مسرحا لهذه الجريمة ، التي هزت الرأي الوطني، شهر يونيو من السنة الماضية (2020)، على مستوى شارع عبد الكريم الخطابي.

وقد أظهر شريط فيديو جرى تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، سائق “تريبورتور”، وهو يرفض لامتثال للشرطي، حيث قام بسحله لمسافة طويلة، قبل أن يسقط الأخير على الأرض.

الأمر الذي دفع غرفة الجنايات الابتدائية، إلى متابعة المتهمين بتهم ثقيلة، تتعلق بمحاولة القتل العمد في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، والمشاركة في ذلك، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهما مهامهما واستعمال العنف في حقهما مع سبق الإصرار وعدم الامتثال، والعصيان وخرق الأحكام المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية وعدم ارتداء الكمامة وتعريض أشخاص وناقلات للخطر والتسبب في خسائر مادية في ملكية الغير.

اترك تعليقا