القوات المسلحة الملكية تشارك المكسيك في احتفالات ذكرى استقلالها

‏‏ ‏‏‎

شاركت تجريدة من القوات المسلحة الملكية، أمس الخميس بمكسيكو، في الاستعراض العسكري التقليدي الذي نظم بمناسبة إحياء الذكرى المئوية الثانية لاستقلال المكسيك.

وأقيم الاستعراض العسكري في ساحة زوكالو الشهيرة، وسط العاصمة المكسيكية، بحضور رئيس كوبا، ميغيل دياز كانيل، بصفته ضيف شرف.

وذكر بلاغ لسفارة المغرب بالمكسيك أن التجريدة المغربية كانت واحدة من 13 وفدا أجنبيا مشاركا في هذا الاستعراض، بينها وفود فرنسا والأرجنتين وكولومبيا وبريطانيا العظمى وإيطاليا وكوت ديفوار.

وترأس الوفد الرسمي المغربي، في هذا الحفل، سفير المغرب بمكسيكو، عبد الفتاح اللبار، برفقة الكولونيل عبد اللطيف أشقير، بصفته قائدا للتجريدة المغربية.

وبالإضافة إلى قائدها، كانت التجريدة المغربية التي شاركت في الاستعراض العسكري بساحة زوكالو، مكونة من ستة أفراد يحملون الأعلام وتسعة صفوف من ثلاثة جنود. وحظيت بتصفيق حار تقديرا لمشاركة المملكة في هذا الاحتفال الهام بالنسبة للشعب المكسيكي.

وسجل البلاغ أن المشاركة المغربية، التي حظيت بتقدير كبير من قبل السلطات المكسيكية، أثارت اهتماما كبيرا في وسائل الإعلام المحلية، ما من شأنه أن يعزز أكثر أواصر الصداقة بين المغرب والمكسيك.

وشهد الاستعراض العسكري التقليدي مشاركة 15 ألف فرد من مختلف فروع القوات المسلحة المكسيكية، فضلا عن 600 دبابة ومركبة عسكرية و100 طائرة حلقت في سماء العاصمة، احتفاء بهذه المناسبة.

اترك تعليقا