التونسيون يحتجون على استمرار قيس سعيد احتكاره للسلطة بالبلاد

‏‏ ‏‏‎

خرج مئات التونسيين، اليوم السبت، للاحتجاج على آخر إجراءات الرئيس التونسي، قيس سعيد، بعد أن حول جميع الصلاحيات له يوليوز المنصرم. مسببا أزمة دستورية، جعلته يتلق إتهامات مباشرة بحدوث الانقلاب.

وخرج المحتجون في وسط العاصمة التونسية، وأخذوا يهتفون “يسقط الانقلاب” و”نريد العودة للشرعية”. في الوقت نفسه نظم العشرات من أنصار قيس احتجاجًا، ومن جهتهم صدحوا بحناجرهم “الشعب يريد حل البرلمان”.

وشهدت الاحتجاجات وسط تونس انتشاراً كثيفاً للشرطة، حيث يعتبر هذا النشاط الاحتجاجي الأول من نوعه. منذ إعلان قيس سعيد عزل رئيس الوزراء، وتعليق عمل البرلمان، والسيطرة على السلطات التنفيذية.

اترك تعليقا