أكاديمي: الأغلبية ستواجه “الشارع” بدل المعارضة

‏‏ ‏‏‎

اعتبر  أستاذ العلوم السياسية في كلية الحقوق أكدال بالرباط، غسان العمراني، أنه “من الصعب التنبؤ بقوة الحكومة المقبلة في الوقت  الحالي”. مرجعا ذلك إلى “ضرورة الاطلاع على البرنامج الحكومي، ومدى قابليته للتحقيق بعيدا عن وعود الحملة الانتخابية”.

وأضاف العمراني في حديثه لإحدى وسائل الإعلام ، أنه “من الناحية النظرية، تجمع الأحزاب الثلاثة عدة قواسم مشتركة ومتقاربة جدا على مستوى التوجهات”. قبل أن يردف مؤكدا أن “قوتها ستكون مرتبطة بالبرنامج الحكومي ومدى قدرته على حل مشاكل البلاد”.

وبحسب المتحدث فإن الحكومة المقبلة “ستواجه معارضة الشارع وليس البرلمان الذي تستحوذ فيه الأحزاب الثلاثة على الأغلبية المطلقة”. معتبرا أن “البرلمان سيكون ضعيفا للغاية، وغير قادر على مواجهة الحكومة. ولكن الهاجس الرئيسي سيكون هو المحاسبة الشعبية في الشارع”.

اترك تعليقا