الشرطة الإكوادورية تستعيد سيطرتها على سجن شهد مواجهات خلفت مقتل 118 سجين

‏‏ ‏‏‎

استعادت الشرطة الإكوادورية، مساء الخميس، السيطرة على سجن في مدينة غواياكيل (جنوب غرب) شهد مواجهات بالأسلحة النارية بين سجناء خل فت 118 قتيلا وعشرات الجرحى.

وأفادت قائدة الشرطة، الجنرال تانيا فاريللا، في تصريح صحافي في أعقاب عملية أمنية واسعة النطاق شارك فيها نحو 900 شرطي لاستعادة السيطرة على السجن، بأن “كل شيء هادئ. السجناء في زنزاناتهم ولم يعودوا يسيطروا على مجم ع الزنزانات”.

ومنذ أشهر تشهد السجون الإكوادورية أعمال عنف متكررة بين عصابات متناحرة تتنازع للسيطرة على تهريب المخدرات، بحسب السلطات.

ووفقا لديوان المظالم الإكوادوري، ارتكبت 103 جرائم قتل في سجون البلاد في 2020.

وتعاني سجون الإكوادور من الاكتظاظ إذ يبلغ إجمالي عدد السجناء في البلاد حاليا 39 ألف سجين في حين أن طاقتها الاستيعابية القصوى هي 30 ألفا. ويتولى 1500 حارس مراقبة هذه السجون في حين تتطلب السيطرة الفعالة عليها وجود أربعة آلاف عنصر.

اترك تعليقا