طرد محاميتين إسبانيتين وطبيبة بمجرد هبوط طائرتهم بمطار العيون

‏‏ ‏‏‎

أبعدت سلطات مدينة العيون، اليوم السبت، ناشطات من جنسية إسبانية موالين لجبهة البوليساريو، من مطار الحسن الأول في إتجاه جزر الكناري، عبر رحلة جوية، بمجرد هبوط طائرتهم بمطار العيون.

وطردت سلطات المدبنة، كلا من المحاميتين “إينيس ميراندا” و “فلورا راموس”، واللائي كُنّ بصدد القيام بزيارة لناشطة تابعة لجبهة البوليساريو في مدينة بوجدور، فضلا عن الرعبوب محمد لمين.

وجاء ترحيل الناشطتين، بعد مخالفتهن للقوانين المتعلقة والمؤطرة للإستفادة من التأشيرة، والتي تمنع إنخراط المستفيدين من التأشيرات السياحية في أية أنشطة سياسية أو حقوقية مخالفة للقانون، وهي التي تستوجب الحصول على ترخيص من طرف الجهات المختصة.

اترك تعليقا