“أرانشا غونزاليس لايا” تواصل مراوغة القضاء الإسباني في قضية إبراهيم غالي

‏‏ ‏‏‎

مثلت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة ، أرانشا غونزاليس لايا ، اليوم الاثنين، أمام قاضي التحقيق بمحكمة سرقسطة في إطار التحقيق معها، حول تورطها في قضية دخول زعيم جبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي ، إلى إسبانيا، بجواز سفر مزور.

لايا التي تواجه تهمة التحايل والتزوير، زعمت عند مغادرتها المحكمة أن دخول غالي تم “وفق القانون”، مضيفة “جئت لأدلي بإفادتي بشفافية وبهدوء كبير، ولتقديم كل التفسيرات التي قد تساعد القاضي في التوصل إلى استنتاجه “.

وأردفت “كل شيء تم وفقا للقانون. هذا ما أردت أن أنقله إليه وهذا ما أتمنى أن يحتفظ به وآمل أن يفعل ذلك قريبا”، مضيفة أمام الصحافيين” الدخول تم وفق وجهة نظري بطريقة قانونية وأتمنى أن يصل القاضي إلى نفس الاستنتاج”.

وجاء قرار اتهام غونزاليس لايا، بعد أن أعلن رئيس الأركان السابق، أن وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة ،اتصلت به لتخبره أنه من الضروري التصرف بحذر تام حتى يتمكن إبراهيم غالي من الوصول إلى إسبانيا دون الكشف عن ذلك.

وسبق للايا أن طلبت الإدلاء بأقوالها عبر تقنية الفيديو بحجة الالتزامات المهنية، لكن القاضي قابل طلبها بالرفض معتبرا أن المسافة بين مدريد وسرقسطة ليست بالبعيدة.

اترك تعليقا