قيس سعيد يعفي مدير السكك الحديدية التونسية بعد حادث اصطدام قطارين

‏‏ ‏‏‎

أعفى الرئيس التونسي قيس سعيّد، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للسكك الحديدية بلقاسم الطايع، من مهامه. وذلك بعد حادث اصطدام قطارين في الضاحية الجنوبية للعاصمة أسفر  يوم الخميس عن سقوط عشرات الجرحى.

وقالت رئاسة الجمهورية في بلاغ لها، أمس الجمعة. إن قرار الإعفاء جاء على إثر الزيارة التي قام بها الرئيس سعيد ليلة الخميس، إلى عدد من المصابين في حادث اصطدام القطارين الذي حصل بمدينة مقرين (الضاحية الجنوبية لتونس).

كما جاء في البلاغ، أنه سيتمّ الإعلان عن تعيين رئيس مدير عام جديد للشركة الوطنية للسكك الحديدة التونسية، إثر تشكيل الحكومة.

يُذكر أن حادث اصطدام القطارين في مقرين، أسفر عن إصابة 36 شخصا. تم إيداع بعضهم بمركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس واخرين بمستشفى شارل نيكول بتونس العاصمة.

وأعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، أمس الجمعة، أن حالتين فقط ما زالتا مقيمتين بالمستشفى. وأنه تم إنجاز تقرير البحث الأوّلي وتمت إحالته إلى مكتب التحقيقات بوزارة النقل واللوجستيك كما تم إتخاذ الإجراءات القانونيّة والإداريّة المترتّبة عنه.

 

  • المصدر: وكالة الأنباء التونسية

اترك تعليقا