بلجيكا تستعد لمصادرة عقارات في المغرب تعود لأفراد عائلة مغربية متهمة بالاتجار في الكوكايين

‏‏ ‏‏‎

يستعد القضاء البلجيكي لمصادرة عقارات في المغرب، تعود لأفراد عائلية مغربية معروفة في منطقة “بورجيرهوت” نواحي انتويربن، يتهمون بالاتجار في مخدر الكوكايين وتبيض الاموال.

وحسب مصادر الموقع الإلكتروني “RPTV” ببلجيكا، فان الافراد السبع من أفراد العائلة المنحدرة من “منطقة الريف”، يواجهون أحكاما تتراوح بين 4 سنوات و10 سنوات سجنا، وهي العقوبات التي طالب بها الادعاء العام، كما طالب بمصادرة عقارات تقدر قيمتها بمئات الآلاف اليوروهات، تم اقتنائها في شمال المغرب من عائدات الاتجار في الكوكايين.

وجرى توقيف المتهمون في عمليات مختلفة، حيث عثر بحوزتهم على مبالغ مالية كبيرة وسيارات فارهة، وعقارات في المغرب، لم يتمكنوا من تبرير مصادرها.
وتصف وسائل الإعلام البلجيكية، العائلة بأنها ضمن خمس عائلات سيئة السمعة في منطقة انتويربن، المعروفة بالاتجار في المخدرات، حيث بدأت التحقيقات حول نشاطها الاجرامي منذ سنة 2016.

واضاف المصدر، ان الشرطة البلجيكية تمكنت من الوصول إلى رسائل نصية مشفرة، والتصنت على مكالمات، تؤكد تورط أفراد هذه العائلة في عمليات تهريب والاتجار في الكوكايين على نطاق واسع، إلا أنها لم تتمكن من حجز أي كمية من هذا المخدر لدى المتهمين.

ويطالب المدعي العام بإدانة زعيم هذه الشبكة “عزيز ” بعشر سنوات سجنا، وبـ 8 سنوات لأشقائه “خالد وسعيد وعبد القادر” وتسع سنوات لعضو الشبكة “كريم” و5 سنوات لـ “نصر الدين” و أربع سنوات لـ “محمد”، حسب المصدر.

اترك تعليقا