تهم ثقيلة تلاحق المتورطين في خطة “الهروب الكبير” بمطار بالما دي مايوركا الإسباني

‏‏ ‏‏‎

مثل صباح الاثنين، أمام العدالة الإسبانية ، 12 شابا من المغاربة الذين فروا من الطائرة التي نزلت بمطار بالما دي مايوركا، اضطراريا، مساء الجمعة الماضية.
ومن بين الماثلين أمام القضاء، الشخص الذي ادعى إصابته بغيبوبة سكر، داخل الطائرة التي كانت متوجهة إلى إسطنبول، والذي كشف الإعلام الإسباني أنه له سوابق عدلية في إسبانيا لارتكابه جرائم ضد الممتلكات.

ويتابع المعتقلون بتهم “تعريض حياة مواطنين للخطر واختراق السلامة الجوية”، كما يتوقع أن توجه إليهم تهمة “الإخلال بالنظام العام”.
وتمكنت الشرطة من توقيف 11 شخصا، فيما لا يزال 9 أشخاص على الأقل فارين، بحسب السلطات.

وفي 17 يوليوز 2021، أي قبل تنفيذ هذه الخطة بحوالي 4 أشهر، وضع شباب مغاربة منشورا في مجموعة على موقع فيسبوك، يدعو 40 شابا يرغبون في الهجرة إلى اتباع خطة الطائرة التي ستقلع من مطار الدار البيضاء نحو تركيا ، وتمر عبر إسبانيا .. وجاء المنشور الذي تداولته منابر عديدة، بصيغة مشابهة تماما لما وقع..

وفي ذات السياق، ذكرت وكالة الإسبانية الرسمية “إيفي”، أنها اتصلت بمسؤولين عن صفحة فيسبوكية، وأشارت إلى أن “المسؤول عن المنشور يبلغ من العمر 32 عاما ويعمل مساعدا في عيادة أسنان، وينفي كونه صاحب الخطة رغم أنه قلق بشأن العواقب الجنائية التي قد تترتب على ذلك.

اترك تعليقا