بعد الخطاب الملكي: حكومات دول الاتحاد الأوروبي تطعن في قرار المحكمة الأوروبية بخصوص اتفاقيات الفلاحة والصيد البحري مع المغرب !

‏‏ ‏‏‎

نشرت صحيفة “لابانغوارديا” الإسبانية موضوعا يتعلق بقرار الاتحاد الأوروبي الطعن في قرار محكمة العدل الأوروبية باللوكسمبرغ، والمتعلق بالاتفاقيات الاقتصادية الثنائية بين المغرب والاتحاد الاوروبي، والذي كان قد قرر إلغاءها بسبب شمولها لمنطقة الصحراء المغربية على اعتبار أنها”أراض متنازع عليها”، حسب القرار.

وحسب المصدر، فان ممثلوا الدول الأعضاء” السبعة والعشرين” أجمعوا على ضرورة استئناف القرار، بعدما تبين أن دولا عديدة ستتضرر، وفي مقدمتها إسبانيا.

واكدت ذات الصحيفة، بان ” حكومات دول الاتحاد الأوروبي قررت عدم الاستسلام لقرار المحكمة الأوروبية بخصوص اتفاقيات الفلاحة والصيد البحري مع المغرب، والصادر في 29 شتنبر الماضي، وأن ممثلي الدول الأعضاء، أجمعوا هذا الأسبوع، على اتباع توصيات الخبراء القانونيين للمؤسسة وتقديم استئناف أمام محكمة العدل الأوروبية قبل انتهاء المهلة القانونية في بداية دجنبر المقبل، وذلك بعد 6 أسابيع من صدور الحكم”.

ويأتي القرار الأوربي بالطعن، بعد أيام من تحذير الملك محمد السادس، في خطابه بمناسبة الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء، حيث قال :”من حقنا اليوم أن ننتظر من شركائنا مواقف أكثر جرأة ووضوحا بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، ونقول لأصحاب المواقف الغامضة والمزدوجة بأن المغرب لن يقوم معهم بأي خطوة اقتصادية وتجارية لا تشمل الصحراء المغربية”.

اترك تعليقا