معهد دولي يصنف الجزائر ضمن الدول ذات الأنظمة السياسية المستبدة

‏‏ ‏‏‎

صنّف المعهد الدولي للديمقراطية والانتخابات (مقره ستوكهولم)، الجزائر ضمن الدول ذات الأنظمة السياسية المستبدة، ذلك في تقرير له نشره أمس الإثنين 22 نوفمبر 2019.

وأشار تقرير المعهد الدولي إلى هيمنة قوية للأنظمة « الاستبدادية » في افريقيا، باستثناء تونس التي اعتبرها المعهد ديمقراطية « وسيطة ».

ووضع التقرير المغرب في قائمة الدول ذات النظام السياسي الهجين، موريتانيا وليبيا في قائمة الأنظمة المستبدة.

وقال الخبراء في التقرير، إنّ عدد الديمقراطيات قد ارتفع من 18 إلى 22 بين عامي 2015 و 2020 في إفريقيا والشرق الأوسط.

من جهة أخرى، قال المعهد الدولي للديمقراطية والانتخابات، إن عدد الدول التي تنزلق نحو الاستبداد يتزايد، في حين أن عدد الديمقراطيات الراسخة المهددة بالانهيار لم يكن بهذا الارتفاع على الإطلاق.

وقال المعهد في دراسته عن حالة الديمقراطية، اعتمادا على بيانات تم جمعها منذ عام 1975: « تعاني دول أكثر من ذي قبل من « انهيار الديمقراطية ». مضيفا: « عدد الدول التي تعاني من تراجع ديمقراطي لم يكن بهذا الارتفاع قط »، في إشارة إلى الانحدار في مجالات من بينها الضوابط المفروضة على الحكومة واستقلال القضاء بالإضافة إلى حرية الإعلام وحقوق الإنسان ».

اترك تعليقا