الاعلام و الذاكرة التاريخية .. موضوع ندوة علمية بالدخلة

‏‏ ‏‏‎

 

ليلى حميد : طالبة صحفية (معهد الجزيرة للصحافة وعلوم الاتصال-الداخلة)

 

انطلقت مساء يوم الخميس 24 نونبر ندوة علمية حول دور وسائل الاعلام و التواصل في صيانة الذاكرة التاريخية و التربية على المواطنة وذلك بمقر فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و الجيش التحرير. وذلك بشراكة مع المديرية الجهوية لقطاع التواصل المركزي الجهوي لمهن التربية و التكوين و الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالداخلة .

وعرفت الندوة مشاركة كل من البشير الغردك صحفي و باحث في مجال الاعلام و التواصل ، لبات الدخيل المدير الجهوي لقطاع التواصل بجهة الداخلة وادي الذهب ، أحمد الدلبوح استاذ مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين ،الحسين اوزدر القيم على فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و الجيش التحرير،سلم نيروز النائبة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين و اعضاء جيش التحرير بجهة الداخلة وادي الذهب ، بكار الدليمي رئيس الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية و مدير فرع قناة العيون الجهوية بالداخلة .
وأكد المشاركون في الندوة على أهمية الأدوار التي تلعبها وسائل الاعلام و التواصل في صون الذاكرة التاريخية و التربية على المواطنة ، بالاضافة الى الدور المهم للتربية الاعلامية خصوصا في المؤسسات التعليمية من أجل خلق وعي اعلامي و حصانة للاجيال من تغول الاعلام وتمرير أفكار التطرف و تمكينهم من الطريقة الصحيحة للتعامل مع المحتوى الاعلامي.
وأشار الاستاذ بكار الدليمي في تصريحه للجريدة الى أهمية الاعلام الجهوي واهم النتائج الذي حققها في التعريف بالذاكرة التاريخية و صونها من الاندثار والتدليس، موردا تجربة قناة العيون، التي قامت بها في هذا الشأن رغم الاكراهات التي تواجه العمل في مثل هذه الاعمال التوثيقية.
وتجدر الاشارة الى ان هذا اللقاء العلمي تميز بحضور العديد من الاساتذة و الباحثين و عدة منابر اعلامية وطنية و جهوية ، وعرف تفاعل الحاضرين مع مختلف المحاور التي تم التطرق اليها، كما شكل فرصة لتسليط الضوء على دور الاعلام بشكل عام و خصوصا في صيانة الذاكرة و الحفاظ عليها .

اترك تعليقا