“تشبت غريق بغريق”…جنوب أفريقيا تطلب مساعدة الجزائر بعد تفشي سلالة “أوميكرون”

‏‏ ‏‏‎

أكد رئيس جنوب أفريقيا “سيريل رامافوزا” في كلمة متلفزة، أن سلالة فيروس كورونا الجديدة “أوميكرون” رصدت في كل أقاليم البلاد، مع وجود التفشي الأكبر حاليا في المركز الاقتصادي جواتينج.

وطالب “رامافوزا” مساعدة الدول الصديقة وعلى رأسها الجزائر باعتبارها القوة الإقليمية في افريقيا والدولة الوحيدة التي تصنع لقاح كورونا في افريقيا، رغم أنها لم تستطع ولحدود الساعة تلقيح ولو نصف شعبها.

ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء، قال رامافوزا، إنه “في حال استمرار الإصابات في الارتفاع، يمكن أن نتوقع الدخول في موجة رابعة من الإصابات في غضون الأسابيع القليلة المقبلة ، إن لم يكن في وقت أقرب من ذلك “.

وأضاف أن معدل التطعيم البالغ أقل من 36% بقليل بالنسبة لكل البالغين بالبلاد غير كاف، وأن جنوب أفريقيا تدرس جعل التطعيم إلزاميا في بعض الحالات للحيلولة دون حدوث حالات تفش وظهور سلالات أخرى، وتقليل الضرر على الاقتصاد.

وقال إن التجمعات الكبيرة غير مرغوب بها، مضيفا أن الحكومة تريد إلغاء الدعوة لتجمعات جماهيرية لإيقاف موجة الفيروس.

وأشار رامافوزا إلى أن جنوب أفريقيا لا تزال في حالة إغلاق عام من الدرجة الأولى، وأن ذلك لن يستمر ما لم ترتفع معدلات التطعيم.

اترك تعليقا