مالي: وفاة جندي من القبعات الزرق متأثرا بجروح

‏‏ ‏‏‎

أعلنت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) مساء اليوم الثلاثاء عن وفاة أحد جنود القبعات الزرق الأمميين العاملين ضمن البعثة متأثرا بجروح خطيرة.

وقالت البعثة في بيان إن الجندي توفي يوم الإثنين في دكار حيث كان يتلقى العلاج إثر إصابته بجروح خطيرة في 22 نونبر الماضي بعد أن اصطدمت العربة التي كان على متنها ضمن قافلة لوجستية متجهة من تيساليت إلى كيدال (شمال مالي) بعبوة ناسفة على بعد حوالي 11 كلم من معسكر (مينوسما) في تيساليت.

وكان قد نقل الى داكار مع اثنين آخرين من جنود القبعات الزرق لتلقي العلاج.ونقل البيان عن القاسم وان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي قوله “أنحني لذكرى زميلنا الراحل، الذي دفع حياته ثمنا من أجل السلام في مالي ..

ويوضح الحادث مرة أخرى ، وبطريقة مأساوية، الخطر المستمر الذي يتعرض له أفراد البعثة وتعقيد البيئة التي تعمل في إطارها”.وأوضح البيان أنه في الأيام الأخيرة، تعرضت أربعة معسكرات لمينوسما في شمال مالي لهجمات.

اترك تعليقا