الشابة المغربية مريم تفضح حفيظ دراجي بالدليل القاطع

Loading...

حاول المعلق الجزائري المثير للجدل، حفيظ دراجي، أو “بوق الكابرانات” كما يحلو للبعض تسميته، نفي صلته بخصوص رده المهين على مواطنة مغربية، والذي تضمن كلمات تمس شرف المرأة المغربية، والمغاربة على حد سواء.

وقال معلق قناة “بي. إن. سبورت”، في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”: “يتم على تويتر تداول (سكرين شوت) مفبرك لمحادثة وهمية بيني وبين إحدى المتابعات، فيه كلام بذيء منسوب إلي، وعند دخول الحساب وجدتها أرسلت لي رسائل فيها شتم وسب قبل أن تقوم بحظري ثم إغلاق الحساب كلية، ليتم بعدها فبركة رد غير أخلاقي”.

إنكار الدراجي لجريمته الشنعاء، في حق الشعب المغربي، دفع بالشابة المغربية مريم إلى الخروج في فيديوهات لتفضح بالدليل القاطع، كذب المعلق الجزائري، حيث قامت بعرض محادثتها معه، مؤكدة أنه قام فعلا بسبها وتلفظ ضد المغربيات بألفاظ بذيئة.

وخلق رد فعل دراجي بعد خروج منتخب بلاده من كأس أمم أفريقيا بطريقة مهينة، موجة من الغضب داخل المغرب وخارجه، بسبب المنشور المتداول على مواقع التواصل، والذي استباح فيه شرف المغربيات دون وجه حق.

اترك تعليقا