عضو لجنة تحكيم مهرجان مواهب الكوميديا نجوى الفيدي تعبر عن انبهارها بالجمهور الملولي وشغف المواهب الكوميدية المشاركة

اختتمت ليلة السبت الماضي فعاليات مهرجان مواهب الوطني في نسخته الرابعة، بالمركز الثقافي لمدينة أيت ملول، وسط حضور جماهري تجاوز 800 متفرج، بعد يومين من المنافسة الشرسة بين المواهب الكوميدية الشابة التي شاركت في سباق الفوز بلقب النسخة الرابعة.

وقد نجح الثنائي الصاعد اكرام الدريوش وشيماء الكادي، في كسب ثقة لجنة التحكيم وكذلك الجمهور الملولي الحاضر، والذي تفاعل بشكل كبير مع الفقرة الكوميدية التي قدمها الثنائي، ونال من خلالها لقب النسخة الرابعة من مهرجان الكوميديا بأيت ملول.

وفي تصريح للفنانة المسرحية نجوى الفيدي عضو لجنة التحكيم قالت “شرف كبير أن أكون ضمن لجنة التحكيم لهذه الدورة بجانب اسمين كبيرين المخرج نورالدين العلوي و المخرج عبد العزيز اوسايح، فهذا بالنسبة لي تكليف اكثر مما هو تشريف، فشكرا لإدارة المهرجان على الثقة التي وضعتها في شخصي وحسن الاستقبال والضيافة”

وعبرت الفيدي عن انبهارها بالحضور الجماهيري الكبير من فئات عمرية متفاوتة للاستمتاع بفقرات الحفل الختامي للمهرجان، كما أشادت بالشعبية الكبيرة التي يحضى بها المهرجان لدى الجمهور الملولي والسوسي عموما.

وأضافت الفنانة المسرحية ” سعدت كثيرا بتأطير الورشة المسرحية “بناء الشخصية المسرحية” التي تندرج ضمن الأنشطة الموازية للمهرجان، رفقة خيرت شباب المملكة المغربية الشريفة، وبالتفاعل والشغف الذي لمسته في المواهب الكوميدية الشابة، ما يجعلنا نحس بالفخر ان لدينا طاقات شابة شغوفة بالفن، نتمنى أن تجد الدعم والتأطير الكافي لتستمر وتتألق في المجال”

وتجدر الإشارة الى أن مهرجان مواهب الكوميديا توقف لمدة سنتين بسبب جائحة كورونا، ليستأنف مساره هذه السنة بنفس جديد ورؤية جديدة، يسعى من خلالها المنظمين لأن يكون عرسا سنويا بجهة سوس و بمدينة ايت ملول، و قبلة لعشاق الفكاهة والكوميديا.

اترك تعليقا